الأربعاء , 24 أغسطس 2016
رئيس التحرير محمود الشرقاوي
وزير الصحة

وزير الصحة: ٥٠٪ تخفيض لأسعار أهم دوائين لعلاج مرضى الأورام فى مصر.. وتوفيره لكل فئات المجتمع

          أعلن الدكتور عادل عدوى وزير الصحة والسكان عن خفض أسعار أهم نوعين من علاجات أورام الثدي والليمفوما بنسبة تصل إلى أكثر من 50% من سعرهم الحالي في الأسواق للوصول الى عدد أكبر من المرضى بما فى ذلك غير المتمتعين بمظلة التأمين الصحى، أو نفقة الدولة حيث ينفقون على علاجهم من ميزانيتهم الخاصة، وبذلك تصبح  مصر هى الدولة الوحيدة التى تحصل على أقل سعر للعلاجين العملاقين على مستوى العالم.         جاء خلال رئاسته لندوة البحث العلمى وإقتصاديات الصحة .. تحت شعار ” التفاعل بين وزارة الصحة والجامعات والجمعيات الأهلية وشركات الأدوية فى مصر، وذلك على هامش المؤتمر الدولى السابع لأورام الثدى والنساء الذى تنظمة الجمعية الدولية لأورام الثدى والنساء برئاسة الدكتور هشام الغزالى أستاذ علاج الأورام بكلية طب عين شمس.         حيث أعلن أن سرطان الثدي يحتل المرتبه الاولي بين السيدات المصريات المصابات بالاورام وانه ليس نوعًا واحدًا، حيث يتم تقسيمه الي ٥ انواع مختلفه لكل منها علاجه المناسب.       وقد أجمعت كل التوصيات العالميه علي حتميه اعطاء العلاج الموجه (هيرسبتن) لمريضات أورام الثدي الايجابي للـHER2 واللاتي يمثلن حوالي 40% من مرضي اورام الثدي، في حين ان اضافه العلاج الموجه (مابثيرا)   لمرضى اورام الغدد الليمفاويه الايجابيين للCD20  مع العلاج الكيمائي تؤدي إلى نسب استجابة كاملة في 90% من الحالات.         ومن جانبه، أشار وزير الصحة أن هناك مجهودات كبيرة تقوم بها الوزارة من أجل دعم علاج مرضى السرطان ، فقد قامت الوزارة بالتعاون مع شركة روش للأدوية كواحدة من كبرى الشركات العالمية المتخصصة في علاج الأورام السرطانية، من أجل الوصول لأكبر عدد من المرضى للاستفادة من أحدث العلاجات العالمية.         وأشار الى أن مرض السرطان من الأمراض التى تتسع نسبة المصابين بها من عام إلى عام، و متوقع طبقا للإحصاءات أن ترتفع نسبة المرضى الى 25% خلال الفترة من عام 2013 إلى 2017، فيما يعد  مرض سرطان الثدي والليمفوما من أعلى الأمراض السرطانية انتشارا في مصر، ويحتل سرطان الثدي وسرطان الدم مركزين من أعلى خمس أمراض سرطانية في مصر.         وطبقا لنتائج البرنامج القومى لتسجيل الاورام فى مصر 2014، فان المعدل السنوى للاصابة بمرض السرطان فى مصر يعادل 114.5حالة لكل 100 الف شخص (الذكور117.3 ، و الاناث 111.7)، والمعدل السنوى للاصابة بمرض سرطان ثدى للاناث فى يعادل 35.5 حالة لكل 100 الف أنثى (بما يعادل 17,605 أنثى في مصر)، أما المعدل السنوى للاصابة بمرض سرطان الغدد الليمفاوية فى مصر للذكور6.4 حالة لكل 100 الف، والاناث 4.2 حالة لكل 100 الف (بما يعادل 5,241 حالة في مصر).         أما فيما يخص الهيرسيبتن والمبثيرا فهما من العلاجات الحديثة التي تضاف إلى العلاج الكيميائي ليصل إلى أعلى درجات الشفاء، وتبلغ 98% من الحالات المكتشفة مبكرا ، وتصل بعض الحالات إلى الشفاء التام، حيث يقلل الهيرسيبتن نسبة الوفاة بسبب أمراض الثدي إلى نسبة تصل إلى 37% والمبثيرا إلى نسبة تصل إلى 50% ويعتبر هذا سبق في علاج الأورام.         وأضاف بأنه قد تم تسعير عقار الهيرسيبتن بـ 10.450 جنيه بعد أن كان متداول بسعر 22.000 جنيه  وعقار المبثيرا تركيز 100 ملل بـ 3.456 بعد أن كان يتداول بـ 7.500 جنيه وعقار المبثيرا تركيز 500 ملجم بسعر 7.950 جنيه بعد أن كان متداول ب 19.000 جنيه، علماً بأن هذه الأسعار المرتفعة سابقا كانت نتيجة شراء هذه الأدوية بطلبات خاصة من الدول الأجنبية المتداول بها العقار.         لذا تم التفاوض على توفير الأدوية المذكورة بأسعار منخفضة لنفس العبوات المستوردة من الخارج، ولكن بشكل رسمي وذلك لصالح المريض المصري.

شاهد أيضاً

13716236_1044613682289964_9151242414718826580_n

الخميس القادم.. مرض السكر و مضاعفاته وطرق الوقاية منه في ندوة بجامعة المنوفية

المنوفية – رشا الشريف  ينظم قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة المنوفية ندوة حول أمراض …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co