السبت , 29 أبريل 2017
رئيس التحرير محمود الشرقاوي

من نحن

نحن جريدة إليكترونية يومية وهي سياسية اجتماعية تهتم برصد كل مايحدث على أرض المحروسة وأهم الأنباء العربية والعالمية وننقل ألام المواطن البسيط ونسلط الضوء على السلبيات في المجتمع المصري ونشيد في الوقت نفسه بالإيجابيات.

نحن تجربة شبابية تضم بين صفوفها نخبة من جيل الوسط والشباب في الصحافة المصرية ولنا مراسلين في جميع أنحاء الجمهورية وبعض الدول العربية والأجنبية ونرحب بمن ينضم إلى كتيبتنا من الزملاء الصحفيين تحت التمرين وأيضاً إبداعات القراء من أخبار أو موضوعات أو كتابات أدبية أو مقالات رأي وخلافه.

فكرة شباب النيل

وسط الأحداث المتلاطمة التي تمر بها مصرنا الحبيبة، والعنف والدمار والخراب الذي يقوده عدد ممن لايريدون الخير لأرض الكنانة قررت أسرة تحرير جريدة شباب النيل أن تقوم من عثرتها مرة أخرى وتخرج إلى النور بشكل جديد للموقع الإليكتروني للجريدة بمناسبة الذكرى الثانية لثورة يناير المجيدة 25 يناير 2013.

وقررنا أن نتحدى الحالة الاقتصادية المتردية التي أدت لتوقف مصادر تمويل الجريدة الورقية شباب النيل، ونطلق البث التجريبي للجريدة الإليكترونية بعدما ألبسناها ثوبًا جديدًا هدانا الله إليه بفضله أولا ثم جهود الزملاء، واستعنا بمعظم من كانوا ضمن الطاقم القديم وأبرزهم الزميل محمد يوسف النابي “الأسواني الأصيل” عدا أستاذي أيمن عبد الرسول الذي رحل عن عالمنا تاركًا قلوبنا تعتصر بالألم في ليلة الإسراء والمعراج رمضان 2012.

وقد تولدت الفكرة قبل فترة ليست بالقصيرة حيث قرر مجموعة من الصحفيين الشبان الخروج بتجربة صحفية جديدة تخرج من عباءة صحافة الابتزاز المنتشرة في العهود السابقة أو الصحافة التي تتلقى تمويلاً من أي جهة، وبإسهاماتنا الصغيرة خرج المولود إلى النور .

وتساءل البعض عن سبب اختيار الاسم ولماذا لم يكن مشتقاً من الثورة فكان رأينا أن الثورة المباركة موجودة في الاسم بكلمة “شباب”، أما “النيل” فهو أصل الحضارة المصرية وسبب وجود المصريين وتاريخهم العظيم وبذلك نكون قد قطفنا من كل بستان زهرة  .

وفي التحديث الجديد للجريدة الاليكترونية حرصنا على إضافة قسمين جديدين لهما جمهورهما ويخدمان وطننا الغالي مصر والدين الإسلامي في الوقت نفسه وهما تجفيف المنابع والثمرة، وتتخلص فكرة تجفيف المنابع في محاربة الإرهاب من خلال فضح جذوره الفكرية وبعدها عن تعاليم الإسلام السمحة، فلا يواجه الإرهاب من وجهة نظرنا إلا بتجفيف منابعه الفكرية وذلك عن طريق الأطروحات الفكرية التحليلية لأفكار الإرهاب وكذلك التعددية الفكرية السلمية، أما الثمرة فهو قسم مكمل له لكنه له استقلاليته، حيث أن الفكر المنحرف ما يلبث إلا أن يتحول لحركة دموية فلذلك نستعرض من خلال قسم الثمرة ما أثمره الفكر المتطرف من حوادث سياسية وإجتماعية بالساحة المصرية والعالمية.

وكلمة شباب النيل أيضاً هدانا الله لها بفضل قصيدة الشاعر العظيم إبراهيم ناجي والتي أطربتنا بها كوكب الشرق أم كلثوم

 أَجلْ إن ذا يوم لمن يفتدي مصرا *** فمصر هي المحرابُ والجنةُ الكبرى

أجل إن ماءَ النيلِ قد مرَّ طعمُه *** تناوشه الفتاكُ لم يدعو شبرا

فهلا وقفتم دونها تمنحونها *** أكفاً كماء المزنِ تمطرها خيرا

سلاماً شباب النيل في كل موقفٍ *** على الدهر يجني المجدَ أو يجلبُ الفخرا

إلى أخر القصيدة ……………

هيئة التحرير

  • رئيس التحرير: محمود الشرقاوي
  • نائب رئيس مجلس الإدارة: د. محمد طاحون
  • نائب رئيس التحرير: رشا الشريف
  • مديرا عام التحرير: محمد عبد المقصود – أشرف جمعة
  • مديرا التحرير: علاء أبو عكر – محمد أبو اليزيد
  • نائب رئيس التحرير ورئيس قسم المجتمع المدني: حسن الشامي
  • الديسك المركزي:  رشا الشريف
  • رئيس قسم الرياضة: أشرف جمعة
  • الشباب: إيمان صابر
  • الحوادث والسياسة: بثينه طافح
  • رئيس قسم تجفيف المنابع: محمد حسب النبي الشحات
  • مدير مكتب كفر الشيخ: إبراهيم عبد المقصود
  • مدير مكتب البحيرة: محمد الشناوي – حسن علي
  • مدير مكتب أسيوط: بيتر عاطف
  • مكتب أسوان: أحلام محسوب
  • مكتب المنوفية: رشا الشريف – وائل القناوي
  • مدير مكتب الأقصر: عثمان العريان
  • مكتب المنيا: زينب إسماعيل أحمد – محمد مرزوق
  • مكتب سوهاج: أيمن الجرادي – عبدالمنعم بدوي – فتحي فؤاد
  • مكتب الغربية: علاء أبو عكر
  • مكتب الإسماعيلية: أحمد مقلد 
  • مكتب السويس: أكرم الكراني
  • مكتب بني سويف: مصطفى عرفة
  • مكتب الإسكندرية: بيري محمد
  • مكتب دمياط: بثينه طافح – نجلاء بدر
  • مكتب بورسعيد: خالد هندام

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co