الخميس , 19 يناير 2017
رئيس التحرير محمود الشرقاوي
محمود رياض ابو جبل
محمود رياض ابو جبل

محمود رياض أبو جبل يكتب: إسماعيل يوسف .. «المُفتَرِي» و«المُفتَرَى عًليهِ»؟!

 

 

“قولتله لو عايز تمشيه مافيش مشاكل، لأن إسماعيل يوسف مش جوز أمى الله يرحمها” هذا كان رد المستشار مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك على الإتهامات التى تم تكييلها له حول قيامه بـ”فرض” إسم إسماعيل ـ مدير الكرة ـ على محمد حلمى المدير الفنى للفريق الأبيض.

وطوال الفترة الماضية قام البعض بتوجيه الإنتقادات للإدارة البيضاء فى ظل إستمرار إسماعيل يوسف رغم تعدد القيادة الفنية للفريق الكروى الأول ، وكأن الرجل”مفترى” يتواجد فى قلعة ميت عقبة بـ”الذراع” أو بحماية خاصة من رئيس النادى ، وسط سيل من الإتهامات ، تارة بداعي أنه ينقل أسرار الفريق إلى رئيس النادي ، وتارة أخرى بأن محمد حلمي، المدير الفني، طلب الإطاحة بإسماعيل يوسف من الجهاز الفني بعد لقاء القمة ، الغريب أن تلك الإتهامات تأتى من “أبناء” نادى الزمالك .

وهناك رأى مخالف يؤكد أن الرجل “مفترى” عليه ، اسماعيل يوسف كان قادرا على إتخاذ خطوة الرحيل حتى يريح نفسه من القيل والقال ويعود للمجال الذى يعشقه وهو التدريب، ولكنه يرى فى إستمراره “رد للجميل” لبيته، خاصة وأن الإدارة تعلم ما يملكه من سمات شخصية قوية ، وإدارية أقوى ، ومن هنا يتم النظر إليه بإعتباره الأجدر على تمثيل قوة الإدارة وفرض أسلوبها على اللاعبين ، كما أن الإعلان الصريح على تمسك محمد حلمى به هو بمثابة “تكذيب” صريح لكل الإفتراءات على الرجل ، وإلا لخرج محمد حلمى بنفسه معلنا عدم تمسكه به أو على الأقل يرفض الإستمرار فى العمل معه ، وأن ليس له أى صلاحيات فنية حتى يتم تعليق شماعة إخفاق هذا أو فشل ذاك على مدير الكرة ، وحتى لو تم الفرض جدلا بتدخله ، تبقى المسئولية الأولى والأخيرة أيضا على المدرب الذى عمل و”صمت” ، وهو بالفعل يملك قدرات فنية ، وتشهد له قيادته لنادي الجونة موسم 2007-2008 ، أونادي المصرية للاتصالات موسم 2008-2009، ثم الأنتاج الحربي موسم 2012-2014 ، حقق خلالها سمعة طيبة.

أتمنى ألا يغفل أحد تاريخه الكبير مع الفريق الأبيض ، حيث حصل على بطوله الدوري أربع مرات 83/84 و 87/88 و91/92/92/93، وعلى دورى ابطال افريقيا أربع مرات  84 و 86 و94و96 ، السوبر الافريقى مرتين 94/97 ، كاس الافراسيوي مرتين 88/97 ، كاس مصر 88 ، وعلى صعيد المنتخب كان ضمن كوكبة ـ الجيل الذهبى ـ صاحب آخر ظهور فى كأس العالم عام 1990، وطالما تغنت الجماهير بإسمه وشقيقه الراحل “الغزال الأسمر” إبراهيم يوسف، وتوجته بعدة ألقاب نذكر منها تيجانا و جوهرة النيل ، ولايمكن هدم هذا التاريخ وتحميله خطايا فنية هو أبعد ما يكون عنها ، كم كنت أتمنى أن يكمل تلك المسيرة لكان له شأن آخر.

mr_riad78@yahoo.com

الكاتب .. محمود رياض أبو جبل رئيس القسم الرياضي بجريدة الخميس

شاهد أيضاً

كفر الشيخ تحتفل بحصد بطولات الجمهورية لكرة السلة اعدادى ثانوى والعاب قوى

كتب : أشرف جمعة احتفلت منطقة كفر الشيخ بحصول منتخب كرة السلة الاعداى والثانوى وألعاب …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co