الخميس , 27 يوليو 2017
رئيس التحرير محمود الشرقاوي
جانب من افتتاح الفصل الدراسي الخامس لتعليم الكمبيوتر للأطفال المهمشين بمحافظة الفيوم
جانب من افتتاح الفصل الدراسي الخامس لتعليم الكمبيوتر للأطفال المهمشين بمحافظة الفيوم

“كارافان” تفتتح الفصل الدراسي الخامس لتعليم الكمبيوتر للأطفال المهمشين بمحافظة الفيوم

 

>> عمرو بركات: مصر تحتاج لتكاتف كل الجهود في الوقت الحالي ونستهدف الاجيال الصغيرة فى مراحل التعليم الاساسية

>> استمرار مشروع تطوير التعليم وانشاء المدارس المجتمعية لخدمة 4 قرى مهمشة بالفيوم وتعليم الاطفال المهمشين للمساهمة في تنمية العملية التعليمية في مصر

 

 

 

افتتحت شركة كارفان المنتجة لقهوة “بونجورنو كافيه” ومؤسسة مصر الخير،الفصل الدراسى الخامس لمشروع تعليم الكمبيوتر للاطفال واعلنا استمرارهما فى تنفيذ اتفاقية التعاون المشترك بينهما من اجل المساهمة في النهوض بالعملية التعليمية في مصر، لإنشاء 4 مدارس مجتمعية بمحافظة الفيوم وتزويدها بالنظم الحديثة في التعليم، وبأجهزة كمبيوتر، إضافة إلى إدخال شبكات الإنترنت وأحدث المناهج التعليمية، وإتباع مناهج (اليوسي ماس) التطوير العقلي للأطفال،وتوفر هذه المدارس فرص تعليمية لأكثر من 121 طالب وطالبة في قرى خلف، الفنت، سنهور القبلية، الكسان.

ويأتي ذلك في ظل التحديات السياسية والاقتصادية، حيث لا تستطيع أن تعمل وزارة التعليم بمفردها لتحقيق أهداف المجتمع، الأمر الذي يفتح الباب أمام المسئولية المجتمعية للشركات والمؤسسات التي تعمل في مصر، فنحن نعيش فيوطن واحد وليس في قرى أو جزر منعزلة.

فقد قررت الشركة فتح فصل دراسي خامس للعام الرابع على التوالي في قرية نصار البحرية  بالفيوم لتعليم 36 طالب وطالبةاخرين من سن 7- 12 سنة ليصبح بذلك عدد المدارس المجتمعية التي يرعاها بونجورنو كافيه 5 مدارس. .

وتعني المشاركة المجتمعية في التعليم مساهمة المجتمع بكل مؤسساته وأفراده وجماعاته في تطوير العملية التعليمية،وبناء وتوفير احتياجات المدارس، حيث يعتبر التعليم جزءًا من التربية، التي تستمد أصولها من فلسفة وثقافة وقيمومعتقدات وأهداف المجتمع، كما يعتبر مستوى التعليم انعكاساً لكل ما سبق، لذا تلقى المسئولية على جميع أفراد المجتمعفي تطوير العملية التعليمية كلّ في موقعه.

من جهته قال عمرو بركات، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، لشركة كارفان  ان الشركة وكافة العاملون بها مستمرون في أداء دورهم المجتمعي للسنة الرابعة على التوالي في تقديم افضل الطرق التعليمية للاطفال المهمشينبمحافظة الفيوم، وذلك لإيمانهم بأن مصر تحتاج لتكاتف كل الجهود في الوقت الحالي، كما اشار قائلا: ” نحن نأمل أن يكون التعليم التكنولوجي لهؤلاء الأطفال حافزا لهم، ليس فقط للإستمرار في العملية التعليمية ولكن من اجل خلق فرص مستقبلية افضل لهم، وتحسين القدرة على الابداع واعداد جيل مثقف وواعى بالتغيرات التعليمية من حوله”.

شاهد أيضاً

《 بعد ٥٠ سنة عاد شهيدا من ارض سيناء الى قريته بالفيوم 》

كتب .. طارق عبده     50 عامًا بالتمام والكمال، قضتها أسرة المجند عبد الحميد …

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co