السبت , 25 مارس 2017
رئيس التحرير محمود الشرقاوي
التعدي على الارض الرزاعية - ارشيفية

سولاف درويش: الحكومة تساهم فى تبوير 8 ألاف فدان بقرية سنديون بالقليوبية

 

كتب – محمد الشحات:

تقدمت النائبة سولاف درويش، عضو مجلس النواب، ببيان عاجل بشأن عدم وجود صرف صحى بقرية سنديون، حيث صرحت ان قرية سنديون في محافظة القليوبية، تعد من أكبر القرى كثافة سكانية على مستوى مركز قليوب، حيث يبلغ تعدادها أكثر من 900 ألف نسمة، وهي سلة الغذاء للقاهرة الكبرى لقربها من القاهرة، وهي قرية أم يوجد بها وحدة محلية تضم خمسة قرى تابعه لها.

كما ان قرية سنديون كان قد صدر لها قرار القرية النموذجية عام 1958 من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وايضا “سنديون” قدمت لمصر محمد حسين مسعد، أول شهيد في حرب أكتوبر المجيدة، وقدمت أيضًا الفنان  رخا، أحد مؤسسي أخبار اليوم، وهو أول من صور الكاريكاتير وجعله فنًا مصريًا خالصًا، كما قدمت الشيخ محمد فريد السنديوني، من أوائل القراء في الإذاعة المصرية القديمة، وكذلك الشيخ محمود الطوخي.

وتعانى هذه القرية من انعدام فى خدمات المياة والصرف الصحى، حيث أن القرية لم يتم اعتمادها في خطة الصرف الصحي وتم اعتماد القرى المجاورة التابعة للوحدة المحلية في سنديون، كما ان الترع الموجودة فى هذه القرية أصبحت مليئة بالقمامة،

وتقوم سيارات الكسح والبوابير، بإلقاء مياه مجاري الطرنشات داخلها، والتي يستخدمها  المزارعين في ري الأراضي؛ مما أدى إلى زيادة نسبة الأمراض والأوبئة والفشل الكلوي والالتهاب الكبدي بالقرية وسط صمت تام وتجاهل من الحكومة والمسؤولين.

كما تسببت مياه الصرف في زيادة ملوحة الأرض الزراعية الخصبة وضعفت إنتاجية الفدان، فضلاً عن ريها بمياه المجاري دون تحرك من المسؤولين، حيث أدى كل ذلك الى انسداد ترع مياه الرى التي يقومون من خلالها بري أراضيهم الزراعية وعدم تطهيرها بصفة مستمرة وإلقاء المخلفات بها، ما هدد بتبوير الأراضى الزراعية وقيام بعضهم باللجوء إلى استخدام مياه الصرف الصحى فى الرى والزراعة.

كما تحول لون مياه الشرب فى قرية سنديون إلى اللون الأصفر، كما تحمل رائحة كريهه، فلا يستطيع المواطن  الحصول على كوب ماء نظيف.

المزارعون في سنديون وقلما يعشون مأساة حقيقية بسبب جفاف الترع وانسدادها، حيث أن هناك ترعة تمر علي قريتي قلما وسنديون وتسمى ترعة أبو المنحا، وهذه الترعة تعانى من الإهمال خلال السنوات الماضية.

ترعة أبو المنجا تروى آلاف الأفدنة بقرى قلما وسنديون، ورغم ذلك فالترعة لم تصل إليها المياه منذ سنوات نتيجة تغطيتها بالخطأ، ولم يعالج ضعف منسوب المياه بها التي لا تصل إلى الأراضي الزراعية، ما اضطر الأهالي لدق طلمبات ارتوازية لرى عدد من مساحات الأراضى المعرضة للبوار.

وقد قام معظم أهالي قرية سنديون بعمل مواسير للصرف مباشرة على ترعتي خليج الشامي وأبو المنجا نتيجة عدم وجود صرف صحي في سنديون، ورئيس الوحدة المحلية في سنديون يعلم بذلك، ما أصاب الزرع والمزارع بالتلوث.

وتعتبر كل من قريتي سنديون وقلما سلة الغذاء في القاهرة الكبرى، ورغم ذلك نجد المزارع أصابه فيروس “سي” والفشل الكلوي ولا يجد من يعالجه بسبب تلوث المياه في ترعتي خليج الشامي وأبو المنجا.

أن المزارعين يجلسون بجوار الترع انتظارا للفرج ووصول قطرة مياه لرى أراضيهم، أكثر من 8 آلاف فدان بمنطقة سنديون وصنافير وعزبة الزيتون وقرى المدينة أصبحت على وشك الجفاف بسبب عدم وصول مياه الرى إليها، ما يهدد بتلف المحصايل الزراعية والخضراوات، حيث لا تصل مياه الرى إلى نهايات الترع الرئيسية التى تغذى هذه الأراضى بمياه الرى.

وطالبت النائبة بسرعة تنفيذ مشروع الصرف الصحي، حيث لا يوجد شبكة صرف صحى وبناء عليه كل المياه ملوثة ولا تصلح للشرب، خاصة فى قرى صنافير وطنان وسنديون وقليوب مركز ومدينة، والتى تسبب الفشل الكلوى.

كما أن حل مشكلة مياه الشرب ستوفر على الدولة ملايين الجنيهات التى يتم إنفاقها على الصحة ويجب منع الكارثة قبل حدوثها، يوجد خلل فى الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي عبارة عن إهمال وتجاهل لطلبات المواطنين، وتضاعف فواتير المياه بشكل كبير مما يمثل عبئا على كاهل المواطنين دون تقديم خدمة جيدة لهم.

شاهد أيضاً

بالمستندات: بلطجي يتحدى القانون ويستولي على “مجرى السيول” في ملوي بالمنيا تحت سمع ودعم الداخلية

>> البلطجي “أبو إيد طايلة” نجح في إفساد أوراق قضية ضده ونجا بفعلته النكراء لكي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co