الخميس , 27 أبريل 2017
رئيس التحرير محمود الشرقاوي
جانب من ندوة الثورات العربية
جانب من ندوة الثورات العربية

خبراء: ثورات الربيع العربي نفذت مخططات غربية لتقسيم الوطن العربي وتخريبه

 

>> د.علاء رزق: هذه الثورات اتحدت فيها ارادة الشعوب العربية فى الرغبة فى إقامة حياة كريمة مع خيوط خارجية اردات أن تقسم الأمة العربية

>> اللواء عبد اللطيف مبروك: تم تبديد850 مليار دولار من الدول العربية كافة  أي كانت خراب على الدول العربية

>> اللواء عبد المنعم سعيد: يجب الا ننزعج مما يحدث فمصر قلب العالم

 

كتب – محمد الشحات:

أكد المشاركون فى ندوة ثورات الربيع العربى بين اليأس والرجاء التى نظمها المنتدى الاستراتيجي للتنمية والسلام الاجتماعى  بالتعاون مع الاتحاد العام للجمعيات الأهلية  على أن مقدمات 25 يناير كانت تشير الى أنها ثورة شعبية وأن هناك تطلعات للعيش بطريقة أفضل وأن النتائج تغيرت مما أدى الى انحرافها عن مسارها حيث تحدث فيها.

اللواء عبد اللطيف مبروك الخبير الاستراتيجى أشار الى ما قاله بن جوريون مؤسس اسرائيل عام 48  ان قواتنا فى تفتيت ثلاث دول هم العراق وسوريا ومصر والتى كشفها السيسى فى 30 يونيه لأننا لازلنا موجودين داخل هذه المؤامرة وفى هذا الاتجاه وجدنا جورج بوش أو من اسس للعالم الجديد ، ومن بعده ابنه بوش الابن الذى تولى تنفيذ هذا المخطط وبدأت بتفتيت العراق وتسريح الجيش العراقى ثم صرحت كوانداليزا رايز الفوضى الخلاقة وكان الهدف منها هدم دول ثم يقام مجتمع جديد يخضع لإرادة القوى العظمى وأن يحققوا حلم اسرائيل من النيل للفرات ، وأنه للأسف خلال فترة حكم الاخوان اتاح للارهابيين من جميع الدول القدوم لسيناء .وهذه الثورات لم تحقق أهدافها وكانت خراب على الدول العربية وتم تبديد850 مليار دولار من الدول العربية كافة، وأعتقد أن 30 يونيه هو ما أحبط المؤامرة . 

وأشار د.علاء رزق رئيس المنتدى الاستراتيجى للتنمية والسلام الاجتماعى الى أن ثورات الربيع ثورات اتحدت فيها ارادة الشعوب العربية فى الرغبة فى إقامة حياة كريمة مع خيوط  خارجية اردات أن تقسم الأمة العربية وتغرقها فى فوضى خلاقة تبعدها عن كل أشكال التنمية والجهل بالتكنولوجيا فكانت النتائج التى نعيشها الآن عكس المقدمات تماما  وبالتالى فان البداية لاحياء الرجاء مرة آخرى لابد أن ينبع من الإيمان بأن التعليم خاصة التعليم الأساسى هو الضامن الحقيقى للوقوف أمام هذه المخططات وأن الإعلام الوطنى الصادق الذى يخاطب العقل هو حائط الصد أمام أى مهاترات خارجية وأن القضاء العادل هو الأمن والأمان للمجتمع .

بينما قال اللواء عبد المنعم سعيد محافظ جنوب سيناء الأسبق، يجب الا تنزعج مما يحدث وأكد على اننا يجب ان نعى ما قالته كونداليزا رايز وأن اسرائيل هى من تتحكم فى المنطقة فهل اتخذنا من الاجراءات ما يقاوم هذا وهل الجهاز التعليمى أو الدينى . وأن هذه الثورات ستقسم الدول الى دويلات  صغيرة وهذا التخيل لم نقبله لاننا دولة لنا حضارة ولنا تاريخ ولو جبت أطلس ستجد مصر فى قلب العالم 7 آلاف سنه وعاصرنا حروب وسياسيات لذا لم نستجب لكلام كونداليز رايس وفى مصر قامت الثورة فى 25 يناير ووصلت الى حالة من الغليان الى ان استقرت الأوضاع باختيار رئيس منتخب بإختيار الشعب وبإرادة الشعب من هنا يجب الاتجاه للعمل من أجل نهضة المجتمع.

وأشارت نجوى متولى خبيرة التنمية البشرية إلى أن على المجتمع أن يقوم بدوره وأن يعيد الحماسة للشباب والا يخاف من الصعوبات أو التحديات التى قد يواجهها وأن نسير جميعا فى اتجاه تنمية المجتمع وبجانبها خطة تنمية الدولة أن نتجاوز هذه التحديات وكذلك التركيز على محو الأمية لأن التعليم هو صمام الأمان لكل دولة وأكدت على أنه بالوعى وبالايمان بالقيادة السياسية وأن  يستطيع المجتمع الأهلى أن يساعد الدولة على أن تتقدم  وتحقق كل خطط التنمية .

شاهد أيضاً

“إطسا” قاهرة الإنجليز ورائدة مشروع اكشاك المخلفات الصلبة بالفيوم تعاني من قلة الخدمات

  >> مستشفى أطسا المركزي بدون اطباء واجهزة طبية .. نودوات توعية المرأة ساهمت فى …

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co