الجمعة , 23 يونيو 2017
رئيس التحرير محمود الشرقاوي
جمال والي
جمال والي

جمال والي يكتب: الحكاية بإختصار !!!

 

– أيام قليلة وسترحل الإدارة الصهيوأمريكية الفاشية بقيادة غراب البين أوباما وذبانيته ، سترحل هذه الإدارة القذرة بعد ما صدروا لنا الفوضى وعدم الإحترام تحت مسميات “المظاهرات ، وفكر التجمعات ، والإئتلافات ، والتكتلات ، والجماعات ، والدفاع عن الحريات ، والرأى والرأى الآخر ، والمناظرات ، ورفع القضايا ، والمعارضات بالإستشكالات ، والدفوع والمستندات ، ورد المحاكم ، وحرية تكوين الجمعيات ، وجمع التبرعات والهبات ، وقبول التحويلات بالدولارات”، هذا بخلاف نشر الفتنة وبث الحقد والكراهية بين المصريين ، كل هذا تحت مسمى وهمى أسموه “حقوق الإنسان” وصدروه لنا وختموها بدستور مخيب للآمال ومزرى لعمرو موسى وعصابته الخمسين .

– وفى المقابل وجدناهم هم نفس الصهاينة تفرغوا لحماية كيانات دولهم فى أوطانهم بفرض القوانين العسكرية ، وكافة أعمال المخابرات ، والتجسس القانونى وبموافقة البرلمانات لديهم ، والمواطن عندهم لو فكر بس يقول رأى معارض لهم أو تفوه بكلمة واحدة يلاقى نفسه من الدار للنار ومن غير محاكمة ، ولا معارضة ، ولا إستئناف ، ولا نقض ، ولا برد محاكم ، ولا يعترفوا معه أصلا بحاجة إسمها حقوق إنسان ، يقوموا بحبسه الأول بعد ما يزيقوه الأمرين وبعدين يحققوا معاه وقت ماهم عاوزين ، وأظن أننا جميعا سمعنا منهم قولهم “فى حالة الدفاع عن الأمن القومى للبلاد لا أحد يحدثنى عن حقوق الإنسان” يعنى أمن الأوطان أهم من حقوق الإنسان لأن الإنسان بدون وطن آمن ليس إنسان .

– هى دى الحكاية بإختصار .. ولكى الله يامصر يابلدى يا غالية .

شاهد أيضاً

هشام الهبيشان يكتب: صواريخ دير الزور .. ورسائل الردع والنار الإيرانية!؟

تزامناً ، مع استهدفت القوة الجوفضائية للحرس الثوري الإيراني ، مواقع لتنظيم “داعش” ، في …

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co