الثلاثاء , 22 أغسطس 2017
رئيس التحرير محمود الشرقاوي
جمال شكري كاتب صحفي
جمال شكري كاتب صحفي

جمال شكري يكتب: اقتحام الخصوصية من دواعي التطفل والفضول في زمن المهلبية.. زمن الهليبة والمهلباتية!!

 

 

سلوكيات دخيلة هي التي فرضت نفسها علي مجتمعنا وفي تزايد يوما بعد يوم خاصة علي نطاق اقتحام الخصوصية دون مراعاة خصوصيات الناس ويزعجني كثيرا سياسات بعض أفراد المجتمع في ذلك الصدد رغم ما علمناه وادركناه من المقولة:(من تدخل فيما لايعنيه نال مالايرضيه) فهناك قطيعا من البشر اعتادوا هجران وتغافل مشكلاتهم وقضاياهم الأسرية وراحوا يعزفون أوتار القيل والقال واقتحام الخصوصية ما استرعي انتباهي لسرد ذلك المقال فمن لم يرتضي تدخل الناس في شؤونه وجب عليه عدم تدخله في شئون الناس .

فأين حمرة الخجل وغسل ماء الوجه في مجتمعنا الراقي إذا ما فوجئنا بالبعض يتناوبون الحديث عنا غصبا واغتصابا وكأنه هتكا للعرض والشرف بالقيل والقال بما يتنافي أصلا مع المبادئ والقيم والمثل والاخلاقيات التي اعتدناها وترعرعنا عليها منذ نعومة اظافرنا .

فمن راقب الناس أظنه مات هما وغما وبدلا من انشغال المرء بحياة الآخرين ينبغي ان يكون انشغاله فقط فيما يعنيه ويخصه مايدل ويبرهن أن هناك فراغات لاقيمة لعنصر الوقت فيها ومضيعته في شئون الناس بلا داع وهذه احدي مساوئ السلوك القبيح للإنسان المصري العصري الذي عرف عنه منذ قدم التاريخ بأنه إنسان الكرامة والشهامة والعزم والتضحيات سرعان ماتحول واصبح ذئب أراد دس أنفه الطويلة في اي شئ وكل شئ وصار يخلط الحابل بالنابل في الأحاديث عن الناس بشكل مؤسف مشين لايتناسب مع القيم الأصيلة والاخلاقيات الجميلة كونها سلوكيات دخيلة منيلة بستين نيلة.

فماذا لو كل منا اختص في شؤونه وترك شأن الآخرين وتعجبني كثيرا تلك الكلمات الحكيمة التي وضعها سائق السيارة النقل أو الميكروباص حين أنشد حكمته يقول: (خليك في حالك وسيب الملك للمالك)!!!! هكذا تكون الحياة بيضاء صافية بصفاء السماء ناصعة بنقاء النوايا لو كل واحد تفرغ فقط لشؤونه وترك خلق آلله في كونه وشؤونهم بلا تطفل أو فضول بلاغيبة أو نميمة فليس هناك واصيا علي موصي عليه مادمنا نبغي أن نكون أحرارا فلاينبغي أن يكون بيننا فجارا يعملون علي تغافل تعاليم ومنهاج ألله ورسوله.

ألا تعلم سيدي المتابع لمقالاتي اليومية أنه في السابق قيل مثال رائع أثق لو رددته علي مسامعكم أنه سينال إعجابكم وسيحوز رضاكم وهو: (لسانك حصانك ان صنته صانك وإن هنته هانك) اللسان ياسادة هو وقود النار فلا تجعلون من السنتكم حصادا لجهنم.

شاهد أيضاً

د. فايز أبو شمالة يكتب: رسالة عباس عبر زهافا جالؤون

حملت “زهافا جالؤون” رئيسة حزب مريتس الإسرائيلي رسالة السيد محمود عباس إلى الإسرائيليين ، ونقلتها …

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co