الإثنين , 20 فبراير 2017
رئيس التحرير محمود الشرقاوي

بالصور .. وزير الإسكان يتفقد أعمال البنية الأساسية بمدينة العلمين الجديدة وبدء تنفيذ الإسكان الاجتماعى

كتب محمد عبد الجواد

قام الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بزيارة تفقدية إلى مدينة العلمين الجديدة، تابع خلالها أعمال البنية الأساسية والمرافق بالمرحلة الأولى للمدينة، وعقد اجتماعا مع مسئولى الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، التى تتولى تنفيذ محطة المياه والطرق الداخلية بالمدينة والبحيرات، وذلك بحضور مسئولى الوزارة واستشارى المشروع.

وكلف الوزير بسرعة الانتهاء من تنفيذ مساحة كيلو متر بكورنيش مدينة العلمين الجديدة، بنهاية الصيف الجارى، ليكون نموذجا للـ١٤ كيلو المخصصة لكورنيش المدينة، كما شدد مدبولى على ضرورة البدء فى تنفيذ وحدات الإسكان الاجتماعى بالمدينة بأقصى سرعة، وأكد مسئولو هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة أنه سيتم غدا إسناد الأعمال إلى شركات المقاولات التى ستتولى التنفيذ، وسيبدأ العمل فى الإسكان الاجتماعى خلال أيام، حيث من المقرر تنفيذ ١٠ آلاف وحدة للإسكان الاجتماعى بالمدينة، ٥ آلاف منها تنفذها الوزارة، و٥ آلاف أخرى تنفذها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والتى ستبدأ التنفيذ خلال أيام أيضا.

ووجه الدكتور مصطفى مدبولى بالبدء فى تنفيذ مبنى جهاز المدينة الجديدة، وكذا مبنى الشركة التى ستتولى مسئولية تنفيذ المدينة وإدارتها بالتعاون بين وزارة الإسكان والقوات المسلحة، مثلما يتم فى العاصمة الإدارية الجديدة، مع التأكيد على أن تكون واجهات مبنيي الجهاز والشركة متناسقة مع الطابع العام لمبانى مدينة العلمين الجديدة.

وصرح الدكتور مصطفى مدبولى بأن شركة المقاولون العرب، التى تتولى تنفيذ طريق جنوب المدينة بطول نحو ٤٨ كم، والذى سيكون بديلا للطريق الساحلى، بدأت فى أعمال الرصف لبعض مواقع الطريق، ويبلغ عرض الطريق ٥ حارات فى كل اتجاه، بخلاف حارتى الخدمة.

وطالب وزير الإسكان بتكثيف العمل فى المواقع المختلفة، ووضع برنامج زمنى مكثف لتنفيذ الأعمال، مع التركيز على سرعة الانتهاء من تنفيذ الكورنيش، ومبانى الإسكان الاجتماعى، ومبنيى الجهاز والشركة.

وتفقد الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أعمال تنفيذ البحيرات، مع مسئولى الهيئة الهندسية، وصرح بأن هذه المدينة من المقرر أن تمثل نموذجاً جديداً للمدن الساحلية المصرية، التى تحقق تنمية متكاملة وتوفر أساسا اقتصادياً متنوعاً، يشتمل على أنشطة: السياحة، والصناعة، والتجارة، والبحث العلمي، وغيرها من الأنشطة.

وقال وزير الإسكان: المساحة الإجمالية للمدينة تبلغ ٤٨ ألف فدان، وتتكون المرحلة الأولى من قطاعين أساسيين بمساحة حوالى ٨ آلاف فدان، وهما القطاع الساحلى، ويشمل قطاع المركز السياحى العالمى، والقطاع الأثرى، والحضرى، ويبلغ عدد السكان المتوقع بالمرحلة الأولى 400 ألف نسمة.

وأوضح الوزير: يتكون القطاع الساحلى، من المناطق الآتية: بحيرة العلمين (حى الفنادق)، ومركز المدينة، والحى السكنى المتميز، وحي حدائق العلمين، ومرسى الفنارة ومركز المؤتمرات، و(منتجع خاص)، والمنطقة الترفيهية، والمركز الثقافى، والإسكان السياحى، وحي مساكن البحيرة، وأرض المعارض، أما المنطقة الاثرية، فمن المتوقع أن يكون بها متحف مفتوح ومتنزه دولى، إضافة إلى منطقة ترفيهية وفنادق وخدمات الميناء، بينما يشتمل القطاع الحضرى على الجامعة، ومركز الخدمات الإقليمية، مشيراً إلى أن نسبة البناء فى مركز السياحة العالمى تبلغ حوالى 20%.

وأوضح وزير الإسكان أن القطاع الساحلى يشتمل أيضاً على المتنزه العام شمال المنطقة الأثرية، والذى يمتد بطول 8 كم بمحازاة الشاطيء، وبه المطاعم والحدائق على طول المسار، كما يشتمل على المنطقة الأثرية التاريخية.

وأشار الدكتور مصطفى مدبولى إلى أن هناك العديد من الفرص الاستثمارية المتاحة بالمرحلة الأولى، ومن المقرر أن تشمل: أرض المعارض، والمنطقة الترفيهية، ومركز الاستشفاء العالمى، والفنادق، والجامعة، ومركز الخدمات الإقليمية، موضحاً أن إجمالى مساحة الفنادق حوالى 296 فداناً، ويبلغ عدد الغرف الفندقية حوالى 15500 غرفة، وفى نهاية المرحلة الأولى من المقرر أن يتم طرح أراضى 12 فندقاً، بينما تبلغ المساحة المخصصة لإنشاء المركز الطبي العالمى للاستشفاء والعلاج الطبيعى 44 فداناً، والذى تعظم أهميته فى ظل تزايد الطلب علي الخدمات الطبية علي المستويين الوطني والإقليمى مما سيحقق العالمية للمشفي، أما مركز الخدمات الإقليمية فقد تم تخصيص 400 فدان له كأسبقية أولى، ويشتمل على مراكز تجارية، ومنافذ بيع، ومعارض، وملاهى، ومجمع سينمات ومسارح، ونواد رياضية، وخدمات إدارية.

وأضاف الدكتور مصطفى مدبولى أنه سيتم توفير مختلف الخدمات بالمدينة، مثل الخدمات التعليمية، وتشمل: المدارس لجميع المستويات، والجامعات، والكليات، ومعاهد التدريب المهنى، والخدمات الصحية، وتشمل: عيادات المجاورات، والمراكز الصحية الصغيرة والكبيرة، والمستشفيات، والخدمات الصحية الأخرى، وخدمات تجارة التجزئة، وتشمل: جميع منافذ التسوق مثل محلات السوبر ماركت، ومراكز التسوق، والمحلات التجارية الصغيرة فى المجاورات والأحياء، والمحلات التجارية والمخازن فى المناطق التجارية ومراكز المدينة، والخدمات التجارية والمهنية، وتشمل: البنوك ومراكز الاتصال، والخدمات المهنية، مثل: مكاتب المحاماة والاستشارات، والهندسة المعمارية والخدمات الهندسية، وشركات تكنولوجيا المعلومات، وشركات المحاسبة، والخدمات التجارية، مثل: وكالات السفر، والاتصالات، وخدمات الترفيه والضيافة، وتشمل: الفنادق، والمطاعم، والسينمات، والمتنزهات، والملاعب والمجمعات الرياضية، وجميع مؤسسات الاستجمام والترفيه، بجانب الخدمات اللوجيستية وخدمات النقل، وتشمل: أنشطة النقل والتخزين، والعمليات اللوجيستية المتكاملة، بما فى ذلك التخزين والشحن والتعبئة والتغليف، وغيرها من الخدمات اللوجيستية، إضافة إلى الخدمات الأخرى، وتشمل: الخدمات الحكومية (الشرطة، وخدمات الإطفاء، وصيانة الطرق، وجمع القمامة، وصيانة الحدائق، والأشغال العامة، وصيانة المرافق)، والخدمات الأمنية، وإدارة المباني والمرافق، والخدمات الشخصية.

شاهد أيضاً

حسن مصطفى رئيس شركة سى اس ار ايجيبت

ملتقى المسؤولية المجتمعية للشركات Egypt CSR Forum يرسم خارطة التنمية المستدامة بمصر

  >> الملتقى يعود للعام الثالث على التوالي عقب النجاح الساحق الذي حققه خلال العامين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co