السبت , 29 أبريل 2017
رئيس التحرير محمود الشرقاوي
الجالية المصرية بالنمسا تطالب بمحاكمة عاجلة لمرتكب واقعة ذبح القبطي بالإسكندرية

الجالية المصرية بالنمسا تطالب بمحاكمة عاجلة لمرتكب واقعة ذبح القبطي بالإسكندرية

كتب محمد عبد الجواد
أدانت الجالية المصرية بالنمسا عملية ذبح المواطن القبطي لمعي يوسف بشارع خالد بن الوليد بالإسكندرية،وطالبت بمحاكمة عاجلة وناجزة تكون رادعا لمن تسول له نفسه الاعتداء على الأرواح أو الممتلكات.
وطالب أسامة نصحى الإعلامي المصري المقيم بالنمسا بضرورة خضوع هذا المجرم لمحاكمة عاجلة، وتوقيع أقصى أنواع العقاب ليكون عبرة لغيره من المجرمين والإرهابيين، مشيرا إلى ضرورة معالجة كل الأسباب التي تؤدي إلى هذه الجرائم الطائفية والتي لن تنتهي، ما لم يتم تجفيف منابعها من خلال إعلاء قيمة المواطنة، ونشر الفكر المتسامح، عن طريق خطاب ديني يحث على قبول الآخر، والتعايش معه في سلم وأمان، وأن يؤمن الجميع أن المصريين شركاء في الوطن، وليس هناك من هم أعلى من غيرهم، وأن الجنة ليست حكرا على فئة دون أخرى، وأن القتل ليس قربانا إلى الجنة.
ومن جانبها أكدت أمل حلمي رئيس اللجنة الاجتماعية بالنادي المصري بفيينا في تصريح أن هذه الجريمة الشنعاء أصابتنا بالذهول وتركت حزنا عميقا في نفوسنا ولابد أن يقدم القاتل إلى محاكمة عاجلة، ويلقى جزاء قاسيا على ارتكابه لهذه الجريمة البشعة.
وقال حسام بازينة رئيس الاتحاد العام للمصريين بالنمسا بليوبن أن الإقدام على هذه الجريمة بهذه الكيفية إنما يعكس ما وصل إليه المجرم القاتل من التجرد من كل المعاني الإنسانية والمشاعر، واتفق مع من يطالبون بمحاكمة عاجلة وناجزة تكون عبرة لكل من تسول له نفسه على أن يقترف جرما بهذه البشاعة.
ومن جانبه قال حسن الحلو أحد أبناء الجالية المصرية بالنمسا أن هذه الجريمة النكراء قد تركت جرحا غائرا في نفوسنا، وأن من يقدم على جريمة مثل هذه يكون قد انتزعت من قلبه الرحمة، ولا يملك أي من المشاعر الإنسانية.
وقال محمد عبد المنعم عضو الاتحاد العام للمصريين بالنمسا بفيينا أنه يجب أن تعالج كل أمراض المجتمع المصري التي تؤدي إلى مثل هذا السلوك الذي صدمنا جميعا بهذه الجريمة مشددا على ضرورة محاكمة عاجلة تنزل عقابا شديدا بهذا المجرم الذي استباح الأرواح.
وأضاف يحيى عبدالله عضو مجلس إدارة الاتحاد العام للمصريين بالنمسا أنه إذا أردنا حقا أن يتمتع المجتمع المصري بالسلوك الراقي فعلينا أن نحارب الأفكار الهدامة والتي لا تدعو إلى التسامح ولا إلى التعايش، والتي تبث روح الكراهية في مصر.

شاهد أيضاً

وزير الأوقاف الصومالي السابق: مؤتمر الأزهر العالمي للسلام يجمع رموز الأديان وعقلاء العالم

  كتب – محمد الشحات: قال الدكتور عبد القادر علي إبراهيم، وزير الأوقاف الصومالي السابق، …

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co