الخميس , 17 أغسطس 2017
رئيس التحرير محمود الشرقاوي
جانب من الفرق الفائزة الحاصلة على دعم اكسون موبيل مصر

إكسون موبيل مصر تستثمر في تنمية الفرق الفائزة وطرح حلول متطورة للإستفادة من نهر النيل

 

>> نهاد شلباية: ” مشروعات الطلاب تنم عن وعي عميق باحتياجات المجتمع المصري، ورغبة حقيقية في تقديم حلول متكاملة ومتطورة لإجابة هذه الإحتياجات”

>> إكسون موبيل مصر تستكمل رعايتها الأكاديمية لـ MECA  للعام السادس علي التوالي .. والطلاب نجحوا في طرح حلول ورؤي متطورة للإستفادة من نهر النيل

 

كتب – محمود سعد دياب:

واصلت شركة إكسون موبيل مصر؛ للعام السادس علي التوالي، رعايتها ودعمها لأكاديمية MECA التي تهدف إلى القضاء علي الفجوة بين الدراسة الأكاديمية والواقع العملي، وذلك استكمالاً لهذه الرعاية ، حيث تقدم شركة إكسون موبيل مصر لطلاب الفرق الفائزة فرصاً للتدريب ورفع كفاءتهم، حيث تم الإعلان في الحفل الختامي لأكاديمية MECA عن الفرق الثلاثة الفائزة وهم: فريق “نورماندي واشتري من عندي”، فريق “تيرا”، وفريق “فيدا النيل” الذين نجحوا في طرح حلول ورؤي متطورة للإستفادة من نهر النيل.

وسوف يبدأ التدريب المكثف بشركة إكسون موبيل مصر لطلاب الفريق الأول على يد موظفي الشركة الذين يتطوعون في الأكاديمية في شهر أغسطس 2017، بالإضافة إلى منح شركة إكسون موبيل مصر طلبة الفرق الفائزة الثلاثة تدريب لتنمية المهارات الشخصية ومهارت العمل الجماعي على يد شركة متخصصة في مجال تنمية الشباب وذلك في شهر سبتمبر 2017.

ومن جانبها عبرت نهاد شلباية مديرة العلاقات الحكومية والخارجية بشركة إكسون موبيل مصر عن سعادتها واعتزازها بطلاب MECA وبأفكارهم الثرية قائلة: ” قدم الطلاب هذا العام حلولاً رائعة للإستفادة من نهر النيل في مجالات عدة سواء بتنشيط السياحة أو استخراج طمي النيل للاستفادة به في الزراعة بدلا من الأسمدة الكيماوية، فضلا عن زيادة الثروة السمكية. وكل المشروعات الفائزة  تنم عن وعي عميق  لدي طلاب أكاديمية MECA باحتياجات المجتمع المصري ، ورغبة حقيقية في تقديم حلول متكاملة ومتطورة لإجابة هذه الإحتياجات”.

وأضافت نهاد شلباية قائلة: ” وأمام حماسة الطلاب الجديرة بالتقدير والإحترام، وأفكارهم الثرية وحلوهم المبتكرة لمشاكل المجتمع ، تفخر شركة إكسون موبيل مصر بمواصلة دعمها ورعايتها لطلبة وطالبات MECA للعام السادس علي التوالي “.

وقد استفاد هذا العام عدد 300 طالبا من خبرة 24 متطوعاً من موظفي ومديري  شركة إكسون موبيل مصر الذين قاموا بتصميم المناهج وإلقاء محاضرات وعقد ورش عمل مع طلاب MECA، في محاولة منهم لنقل خبراتهم العملية لهؤلاء الطلاب بهدف مساعدتهم في مواجهة الواقع العملي بعد التخرج.

وعن مشاركته في الأكاديمية وفي تحكيم المسابقة، قال مايكل سيدهم المسئول عن قسم الشكاوي بخدمة العملاء بشركة إكسون موبيل مصر: “هذا هو العام الثاني على التوالي الذي اشارك فيه في MECA ، لقد انبهرت بمستوى الطلاب و طاقتهم الإيجابية وسعيهم وراء المعلومة  ولقد أسعدني كثيراً المشاركة في لجنه التحكيم التي اتاحت لي رؤية أفكار الطلاب المبتكرة  مما زادني ثقة لأن هذا الشباب هو القادر على إحداث التغيير الايجابي في المجتمع.”

وتجدر الإشارة إلي أن MECA هي نشاط طلابي بدأ بكلية الهندسة بجامعة عين شمس في عام 2005، ويتكون من الحروف الأولي لأقسام الهندسة المختلفة كالهندسة الميكانيكية والكهربائية والمدنية والمعمارية، تأسست أكاديمية MECA في عام 2007 بمبادرة من ثمانية طلاب تهدف إلى تدريب الطلاب على طريقة عمل الشركات العالمية في أربع مجالات هي: التسويق والتطوير والموارد البشرية والعلاقات الخارجية، وتعتمد فكرة الأكاديمية على تدريب الطلاب المشاركين على أحد المجالات المطروحة بالإضافة إلى تنمية عدد من المهارات البشرية لديهم ثم الدخول في منافسة بين فرق العمل لتقييم استفادة الطلبة منها، ويتم اختيار الفرق الفائزة في النهاية لتقديرها ومنحها جوائز.

وفي السطور التالية نبذة مختصرة عن المشروعات الفائزة في مسابقة هذا العام، حيث قدم فريق ” نورماندي واشتري من عندي”  الفائز بالمركز الأول في مسابقة هذا العام ، حلولاً لزيادة الثروة السمكية.

فقد اقترح الفريق استراتيجية تهدف إلي زيادة نوعية وكمية الثروة السمكية، وذلك من خلال الإشراف علي دورة حياة الأسماك والحفاظ عليها لضمان الإكتفاء الذاتي فضلا عن التصدير للخارج.

هذا ويقوم المشروع علي استخدام سفن ذكية عالية التكنولوجيا مزودة بوحدات معالجة للأسماك، بهدف الحد من العوامل التي تؤثر علي الثروة السمكية. كما يهدف المشروع إلي توفير بيانات تفصيلية عن نهر النيل وتسويق هذه الثروة السمكية في الأسواق الرئيسية.

وبالنسبة لفريق تيرا الفائز بالمركز الثاني، فقد قدم مشروع لاستخراج  الطمي من نهر النيل بهدف المساهمة في إعادة تأهيل وخصوبة الأراضي الزراعية، وقد رفع طلاب هذا المشروع شعار ” لأن الطبيعي هو الأفضل دائما” في إشارة منهم إلي ضرورة الأستفادة من طمي النيل بدلا من الأسمدة الكيماوية .

ويقوم المشروع علي الاستفادة من طمي النيل العالق خلف مبني السد العالي عن طريق استخراجه ونقله من بحيرة ناصر إلي الأراضي الصحراوية والجديدة والمناطق المجاورة من أجل تحويلها إلي أراض خصبة والتخلص من الأسمدة الكيماوية . كما يهدف طلاب هذا المشروع إلي تعزيز ثقافة الغذاء الصحي وإنتاج محاصيل تضمن مستقبل صحي وآمن للأجيال القادمة.

أما فريق فيدا النيل الفائز بالمركز الثالث فقد اقترح خطة لتنشيط السياحة عن طريق نهر النيل. تقوم خطة هذا الفريق علي تنشيط السياحة وجذب السياح من جديد من خلال ابتكار جولة نيلية سياحية تقدم محاكاة للأحداث التاريخية  وتبرز جمال وعظمة العصور الفرعونية، فقد قدم الطلاب مقترح استخدام قناة المنصورية كممر عبر النيل للوصول إلي الأهرامات.

شاهد أيضاً

موانئ دبي العالمية – السخنة تُطلق 11 مشروعاً للتنمية الاجتماعية يستهدف 7500 شخص بالسويس والعين السخنة

  كتب – محمود سعد دياب: أعلنت موانئ دبي العالمية السخنة عن إطلاق 11 مشروعاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co